miércoles, 25 de febrero de 2015

La voce dei cristiani in Medio Oriente, il Vaticano chiede aiuto




بعدما أفادت مصادر إعلامية وحقوقية يوم الثلاثاء 25.2.2015
بأن جرائم إختطاف المسحيين الآشوريين من طرف الدولة الإسلامية بعد مداهمات على عدة من قرى في شمال شرق سوريا بحيث بلغ عدد المختطفين إلى 200 مدني معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن ....كما شنوا إرهابيي الدولة " داعش " أمس هجوما مسلحا على أهالي قرى تل هرمز وتل شاميرام وتل رمان وتل نصرى والاغيبش وتوما يلدا والحاووز في ريف الحسكة الغربي وأحرقوا كنيسة تل هرمز التاريخية التي تعد من أقدم الكنائس في سورية كما اختطفوا العشرات من أهالي قريتي تل شاميرام وتل هرمز الواقعتين في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة