jueves, 7 de noviembre de 2013

EN MEMORIA PERIODISTAS FRANCESES FALLECIDOS EN MALI








" وخز .. الآلام "

لن يقف صوت الحرية ..
أمام براثن العبودية ..
لن يصده السيف ..
ولن يرهبه الخوف ..
 بالإنفجارات الإنتحارية ..
أو مكائد العمليات الإرهابية ..

فنار الكراهية ..
لن تدوم وإن زرعت فتن الحروب البركانية ..
فإن السحب ستمطر والعواصف ستهب بالرياح القوية
إسمها الديمقراطية وطريقها الحقوق السامية ..
إن الغدر الذي أصاب الصحافة الفرنسية ..
بقتل أقلام تبحث عن الحقيقة الخفية ..
لن تنساه الأقلام ..
وسيظل وخز الآلام ..
يصيب القلوب التي تؤمن بنور السلام ..
والحق لن يضيع مهما مرت الأيام ..




التاريخ سيشهد بالإجرام ..
الذي أصاب رسالة طائر الحمام ..
إن حلق في الأفق فمن أجل خدمة الإنسانية ..
ورصد أركان " مالي " التي تنتهك فيها أبسط حقوق البشرية ..
من عصابات مسلحة راديكالية ..
تسطوا على أراض جماعية وتقتل وتشرد الأطفال أيتاما باكية
فأين الأعراف وأين القوانين الدولية ..
 أم ستتظل صامتة أمام جبروت الجاهلية ..
الذي قد توسع في القارة الإفريقية ..

فمتى .. تلتحم الشعوب على نبذ العداء
ونشر المحبة والإخاء ..
بين كل الأمم ..
باحترام تقاليد وثقافات أديان السماء
بعيدا عن العنف وهدر الدماء ..
أليس الوقت قد حان لتتكلم الجبال الخرساء
وتتحرك حجارتها راجمة الجبناء ..

Autor Josef Nasim