viernes, 2 de agosto de 2013

TETOUAN








¿Como puede ignorar el ser
que bajo las alas de esta blanca paloma
hay un abandono de la historia
que esta gritando por su renacer?....

Tetoúan... hermoso lucero del cielo...
cuya historia esta escrita en sus gentes
en cada corazón latente...
que busca renovar sus raíces...
escribiendo en su historia la grandeza
de una ciudad esbelta como la palmera

Ciudad de fuentes.. caudal de arte,,,
estigma y conjuro de una tradición...
busca la luz para lavar tus muros
y que vuelvan a lucir con pureza y esplendor

سألتني بعشق عن جمال مدينة تطوان ..
أجبت إنها وردة وعطر أقحوان ..
دروبها تشهد بتاريخها الذي جمع بين حضارات الإنسان ..
هي بوابة دائما تستقبل زائرها بالأحضان ..
لاتفرق بين الثقافات والأديان ..

قالت ولما أراها مهملة في عالم النسيان ..
قلت لها لما ..
أجابتني والدمع يجري من مقلتيها ..
كيف  يمكن أن يستحق حضن الجدران ..
أن تظل كالأطلال ..
وطرق أزقتها محفورة غير متساوية كالقرى بين التلال
تحولت نبضات القلب إلى جمر 
كيف للغريب أحب الديار ..
والقريب يتجاهل واقع المرار ..

كيف يعقل لكل هذا الجمال ..
الذي يقع بين علو الجبال ..
أن لايكون قمة تنير العالم ..
بيد أبنائها الذين شربوا من ماء بوعنان ..
ومن تربتها أكلوا فاكهة الرمان ..
التي تتساقط بذورها لامعة كالمرجان ..
وأشجار الزهر التي كانت تزين أروع البستان ..
إندثرت .. وفي مكانها تم غرس ما ييكي العينان ..


Autores Josef Nasim &Azalea (c) Poetas bajo la magia de Azla