miércoles, 12 de junio de 2013

PERMITTED DANCE--TANZEN Zulässigkeit--FORBIDDEN DANCE--DANZA PERMITIDA


"الرقصة .. المسموحة  "

ممنوعة هي أنغام الموسيقى والرقص محرم
ومن خالف الأمر فهو الخاطئ المجرم
يستحق سياط السوط المؤلم
إلا أني أسأل كل أخرس لا يتكلم
أمام مايرى .. خلف ذاك الستار المسكوت عنه المظلم

هل مايرقص عليه حاليا..
 من دوي نيران طلقات الرصاص
تحت التهليل والإكبار لهدف القناص
الذي يصيب الأرواح
مسموح ..
 وممنوع .. أن تشرق عليه شمس الصباح
رغم ما نسمعه من صراخ النجدة والصياح
لايمكن أن نعلق على الصراع المباح

فقط لأنافة المعتقد والطائفية ..
ومن الأقوى ..
تستحق الأرض أن تلون بحمرة الدماء ..
وأن تتحول إلى براكين شظاياها من جثث الأبناء
أي ذنب إرتكبه الأطفال ..
لتدوسهم أقدام عشوائية الإبل
ويستخدمون رهان مصالح عناد الكبار

ما أسوء صورة رسمت للديار
التي كثيرا ما تغنت بمثل أخلاق الأخيار
واليوم هاهو مشهد الحروب يسود دون الإعتبار
 لقداسة روح الآدمية ..
 التي تسقط محروقة ورماد متطاير كالغبار
ما أرخص البشر أمام الإنتقام والإستكبار
الذي لايفرق بين شيخ .. أو إمرأة .. أو طفل صغير
يحصد كل شيء .. حتى الشجر الأخضر والثمر
فقط لتحقيق هدف الكبرياء

واحر قلباه على فتنة أدت لإراقة الدماء
بشكل فظيع يندى له الجبين ويؤلم الغرباء
أما القرباء
فإن التيه أصابهم بين العواصف الهوجاء
التي لاتصمت رياحها عن الضوضاء
دافعة نحو المزيد من إبادة لكل الضياء
كأن المسؤولة هي السماء
عن كل شيء أما من بيده الأهواء
فهو حر في تسخير هبة الهواء

لا أظن أن قصائد الشعراء
يمكنها أن توقظ الأحاسيس وتجعل حدا للسحابة السوداء
لكن من حق القلم أن يقول ...
لا ... ثم لا .. للحروب