sábado, 22 de junio de 2013

تحدي الخريف والربيع ....


منظمة الأمم المتحدة تتعرض للإرهاب ..
من حركة شباب الصومال
والمعنى واحد .. لاداعي للهروب
من إخفاء مؤامرة وئد الأمن والأمان
في ديار تقسم أن القدرة بيدها ..
وأن المال قادر أن يجعلها ..
الوحيدة الآمرة ..
الكبيرة القادرة ..
ضاربة حق الشعوب والأوطان ..
لتحيا خلف ستائر صنعتها من أوراق شجر الخريف
لتنشر الرعب المخيف
وتقتقل مسيرة حقوق الإنسان
ناسية أن الورقة التي أسقطها غضب البركان ..
حتما ستحترق ..
وقريبا ما سيظهر تصاعد الدخان ..
والكارثة ستكون عظمى ..
لأن الأنا .. ركبت عمق الأبقى ..

إنها الحرب ..
نعم الحرب ..
والهدف هو التحدي لميثاق حقوق الإنسان ..
لتبقى الكثير من الأركان ..
تعيش في تلك الظلام الذي صنع للتفرقة بين الأوطان
ووضع الحدود .. بين الكيان .. والأديان
هذه هي أسطورة آخر الزمان ..
التي ستفضح ظلمات خلف أسوار الطغيان ..

شروق قريب .. الظلم سيغيب
لأن روح الضحايا الأبرياء ..
تحولت إلى شعاع الضياء ..
لا تحتاج للعزاء ..
لأنها قوة تنير السماء ..
مكسرة قيود الحديد بصوة عال يخترق ستائر العداء
الذي زرع الحقد ..
ليفرق ..
ليمزق ..
جسد مجتمع البشرية ناشرا الفتن العشواء ..
طريق الغدر قصير ..
وسفك دماء وإستغلال جهل الفقير ..
لن يدوم ..
لافي الصومال ولا في أفغانستان ....
ألا ترون أن العالم أصبح مرآة بيد من إحترم العلم

وعلم جيله قيم الديمقراطية ومحبة السلام